الصفحة الرئيسة  كفاءة اللغة العربية  /  التاء المربوطة والتاء المفتوحة

التاء المربوطة والتاء المفتوحة

   لا يفرق كثير من الطلبة والباحثين بين التاء المربوطة والتاء المفتوحة؛ فاللغة العربية كما هو معروف تتكون من ثمانية وعشرين حرفًا، ولكنَّ كتابة هذه الحروف تتطلب أضعاف هذا العدد من الحروف العربية، فكلّ حرف يُرسم بأشكال مختلفة حسب موقعه من الكلمة، وخير مثال على ذلك حرف التاء؛ إذ تختلف التاء في بداية الكلمة عن تلك التي في وسطها أو في آخرها، وسنوضح لكم في هذا المقالة كيف نرسم التاء المربوطة والتاء المفتوحة.

للاعلان في الموقع

احجز مساحتك الاعلانية في موقع (الوسيلة)

جدول المحتويات
 التاء المبسوطة أو المفتوحة:

   وعلامتها أن تبقى تاء عند الوقف ولا تُبدل هاء، وتكون في المواضع الآتية:

  1. نهاية الاسم الثلاثي الساكن الوسط المنتهي بتاء غير زائدة، مثل: (بنت، صوت، موت، بيت).
  2. نهاية جمع التكسير إذا كان مفرده منتهيًا بتاء ممدودة، مثل: ( وقت – أوقات، ميقات – مواقيت، بيت – أبيات).
  3. الاسم المذكر غير الثلاثي، مثل: (فرات، سبات، ثبات، نبات).
  4. نهاية جمع المؤنث السالم وما ألحِق به، مثل: (طاولات، فاطمات، صديقات، ثِقات، أولات).
  5. نهاية الأسماء الأعجمية المنتهية بالتاء، مثل: (طالوت، تابوت، هاروت، ماروت، زرداشت)، وتجدر الإشارة إلى أن الأسماء مثل: (رفعت، مدحت، رأفت) تُكتب بالتاء المفتوحة؛ لأنهاء أسماء تركية، وإن كان أصلها عربيًّا.
  6. الكلمات التي على وزن فَعَلوت، مثل: (رَهَبوت، جبروت، عنكبوت، ملكوت).
  7. التاء تلحق الفعل الماضي إذا كان الفاعل مؤنثًا، مثل: (كتبَتْ، صدقَتْ نِعْمَتْ)، ويكون ما قبلها مفتوحًا.
  8. تاء الفاعلية المتحركة، ويكون ما قبلها مبنيًا على السكون، مثل: (فهمْتُ، كتبْتَ، ونجحْتِ (وليس “نجحتي”، فهذا خطأ شائع)، والمقصود بالفاعلية: إعرابها فاعل أو نائب فاعل، أو اسم الفعل الناقص.
  9. إذا كانت أصلية في الفعل، مثل: (فات، مات، بات).
  10. التي تلحق الحروف، مثل: (ليت، لات، رُبّتَ).
  11. المصادر التي تنتهي أفعالها بتاء، مثل: (ثبت الثبوت، نبت نبات، كبت الكبت).
  12. في كلمات مثل: (سُبات، فُرات، هيهات)، مما تظل التاء منطوقة عند الوقف.

   فائدة: نكتب الحرف “ثُمَّت” – بمعنى ثُمَّ- بالتاء المفتوحة، بينما “ثَمَّـة” بالثاء المفتوحة تعنى (هناك)، وهي اسم إشارة يعرب ظرفًا، مثل لفظ (ثَمَّ).

التاء المربوطة:

   وتُسمى «هاء التأنيث» في المصادر القديمة، هي شكل آخر مختلف لحرف التاء يُكتب على صورة هاء تعلوها نقطتان متجاورتان، من علاماتها أنها تُبَدَّل عند الوقف هاء، ويكون ما قبلها مفتوحًا، مثل: (حمامَة، شجرة)، وقد يكون قبلها ألف ساكنة، مثل: (قضاة، فتاة، مجاراة)، تُنطق المربوطة تاء عند تحريكها أو وصلها، ويجب وضع نقطتين عليها، فنقول: (المدرسةُ كبيرةٌ)، وترسم هاء التأنيث مربوطة ما لم تُضف لضمير، نحو فتاة مع فتاتهم، امرأة مع امرأته، مدرسة هي مدرستنا، وفيما يأتي بعض مواقع التاء المربوطة:

  1. نهاية اسم العلم المذكر غير الأجنبي: مثل: (حمزة، عنترة، حارثة، أسامة، معاوية، ربيعة، عطية، عيضة)، أما اسم العلم المذكر الأجنبي فإنه يُكتب بالتاء المفتوحة، مثل: (هاروت، بونابرت).
  2. نهاية جموع التكسير التي لا ينتهي مفردها بتاء مفتوحة: مثل: (مشاة، رماة، كفرة، قضاة، أدعية، أربطة، أوعية، أوسمة)، فهذه مفردها لا ينتهي بتاء مفتوحة (ماش، رام، كافر، قاضي، دعاء، رباط، وعاء، وسام)، أما إذا انتهت بتاء مفتوحة فيكتب جمعها أيضًا بتاء مفتوحة، مثل: (بنت-بنات، بيت-بيوت، صوت- أصوات، ميت- أموات، وقت- أوقات).
  3. نهاية الصفات المؤنثة: مثل: (جميلة، بخيلة، رقيقة، طويلة، مبدعة، قصيرة، مبهجة، خلاّبة، متوكلة، ظالمة).
  4. نهاية الاسم المفرد المؤنث غير الثلاثي الساكن الوسط: مثل: (شجرة، نافذة، الطبيعة، الحياة، المدينة، مكَّة، القيامة)، أما الاسم الثلاثي ساكن الوسط فإنه يُكتب بتاء مفتوحة، مثل: (بِنْت).
  5. نهاية صيغ المبالغة: مثل: (رحَّالة، فهَّامة، علَّامة، نسَّابة).
  6. كلمة ثَمَّةَ الظرفية تاؤها مربوطة للتمييز بينها وبين ثمت العاطفة: أمثلة: تركته ثمة، أي: تركته هناك، وثمة الظرفية هي: لفظ مركب من الظرف ( ثَمَّ ) وتاء التأنيث، وهو مبني على الفتح في محل نصب مفعول فيه.
كيف نميز بين التاء المربوطة والتاء المفتوحة:

كما مرَّ معنا فإنَّ التاء في آخر الكلمة نوعان: تاء مربوطة وتاء مفتوحة.

   التاء المربوطة (ة، ـة): هي التي تأتي في آخر الكلمة، وتُنطق (تاءً) عند وصلها بما بعدها، وتُنطق (هاءً) عند الوقوف عليها، مثل: (زار المسؤول المدرسة)، فالتاء هنا آخر الكلام، لهذا تُلفَظ (هاء) حين الوقوف عليها، ولكن تظل النقطتان فوقها، بينما إذا قلنا: (زار المسؤول مدرسة الأمل)، هنا تُلفَظ التاء المربوطة (تاء) لأننا وصلنا نطقها بما بعدها كونها مضاف ومضاف إليه.

التاء المفتوحة (ت، ـت): هي التي تُنطق (تاء)، سواء عند وصلها بما بعدها أو عند الوقف عليها، التاء المفتوحة لا تُلفَظ إلا (تاء)، مثل: (بيتنا بيت العز)، هنا تُنطق التاء (تاء) مع وصلها بما بعدها، (عاد إلى البيت)، وهنا أيضًا تُنطق التاء (تاء) مع الوقف عليها آخر الكلام.

كيف نميز بين التاء المربوطة والهاء:

   من حيث النطق فإنَّ التاء المربوطة (ـة) هي التي تلفظ هاء عند الوقف وتاء عند الوصل، والهاء (ـه) تلفظ هاءً وصلًا ووقفًا، وهناك قاعدة يسيرة في التفريق بين التاء المربوطة (ـة) والهاء (ـه)، إذ يمكن تنوين الكلمة أو وصلها بما بعدها، فإن نطقت تاءً وتم معنى الكلمة تكتب (ـة)، وإن نطقت هاءً وتم معنى الكلمة تكتب (ـه).

   فائدة: عدم التفرقة بين التاء المربوطة والهاء يجعل كتابة كثير من الكلمات متشابهة وفي ذلك خطأ كبير، مثال ذلك: ( منه و منة، هديه وهدية، كتبه وكتبة …إلخ).

أمثلة معربة:

الكتاب على الطاولة: الكتاب: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره. على: حرف جر. الطاولة: اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره، وشبه الجملة من الجار والمجرور في محل رفع خبر.

أسئلة:

الكتاب على الطاولة: الكتاب: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره. على: حرف جر. الطاولة: اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره، وشبه الجملة من الجار والمجرور في محل رفع خبر.

اشترك في قنواتنا على يوتيوب

قناة عبد الرحمن

فريق العمل

هذا النص هو مثال لنص يمكن أن يستبدل في نفس المساحة، لقد تم توليد هذا النص من مولد النص العربى، حيث يمكنك أن تولد مثل هذا النص أو العديد من النصوص 

فريق العمل

هذا النص هو مثال لنص يمكن أن يستبدل في نفس المساحة، لقد تم توليد هذا النص من مولد النص العربى، حيث يمكنك أن تولد مثل هذا النص أو العديد من النصوص