صيغ المبالغة

   صيغ المبالغة: هي ألفاظٌ مُشتقةٌ من الفعل الثلاثي تدل على القيام بالفعلِ مع إفادةِ الكثرةِ والمبالغةِ، فمثلًا نقول: خَالِدٌ يَأْكُلُ، إذا كان يأكل بالطريقة المعتادة، ونقول: خَالِدٌ أَكُوْلٌ، إذا كان كثير الأكل، ومن أمثلة صيغ المبالغة (صَبَرَ – صَبُور، كثير الصبر)، (هَذَرَ – مِهْذار، كثير الهذر).

للاعلان في الموقع

احجز مساحتك الاعلانية في موقع (الوسيلة)

جدول المحتويات
أوزان صيغ المبالغة:

   لصيغ المبالغة أوزان من أشهرها:

  • فَعَّال، مثل: طَعَّان، قَتَّال، تَوَّاب، نَمَّام، نَفَّاع.
  • مِفْعَال، مثل: مِهْذَار، مِتْلَاف، مِعْوَان، مِقْدَام، مِقْوَال، مِطْعَام.
  • فَعُوْل، مثل: صَبُوْر، غَفُوْر، حَسُوْد، ضَحُوْك، عَجُوْل.
  • فَعِيْل، مثل: حَمِيْد، سَمِيْع، عَلِيْم، رَحِيْم.
  • فَعِل، مثل: حَذِر، يَقِظ، فَطِن، قَلِق.
شروط عمل صيغ المبالغة:

تعمل صيغ المبالغة عمل اسم الفاعل بحالتين:

   الحالة الأولى: أن تكونَ مُعَرَّفَةً بـ (الـ)، فتعمل بلا شرطٍ، مثل: القَتَّالُ الأَبْرِيَاءَ العدوُّ الصهيونيُّ، والمِطْعَامُ ضَيْفَهُ جَوَادٌ.

فصيغتا المبالغة في الجملتين هما (القَتَّالُ) و(المِطْعَامُ) اُشتقتا من فعلين متعديين، وقد اقترنتا بـ (الـ) فعملتا عمل فعليهما، فنصبتا مفعولا به وهو في الجملة الأولى (الأَبْرِيَاءَ) وفي الثانية (ضَيْفَهُ)، ونقول في إعرابهما:

الأَبْرِيَاءَ: مفعول به لصيغة المبالغة (قَتَّالُ) منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

ضَيْفَهُ: مفعول به لصيغة المبالغة (مِطْعَام) منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

   الحالة الثانية: أن تكونَ نكرة منونة مجردة من (الـ)، فيشترط لعملها أن تدل على الحال، أو الاستقبال، وأن تعتمد على:

  • استفهام، مثل: أَتَرَّاكٌ المنافقُ النميمةَ؟، أَحَمَّالٌ الأَبْنَاءُ هُمُومَ أَهْلِهِم؟
  • نفي، مثل: مَا مِتْلَافٌ المُؤْمِنُ مَالَهُ، مَا مِتْلَافٌ العَاقِلُ مَالَهُ.
  • أن تقع خبرًا، مثل: اللهُ سَمِيْعٌ الدُّعَاءَ، المُؤْمِنُ تَرَّاكٌ النَّمِيْمَةَ.
  • أن تقع حالًا، مثل: عَرَفْتُ مُحَمَّدًا خَزَّانًا لِسَانَهُ.
  • أن تقع صفة، مثل: أُحِبُّ صَدِيْقًا كَتُوْمًا سِرَّ إِخْوَانِهِ.
  • أن تقع منادى، مثل: يَا غَفَّارًا الذُّنُوْبَ اغْفِرْ لِي، يَا سَفَّاكًا دِمَاءَ شَعْبِنَا الفِلَسْطِينِيِّ أَبْشِرْ بِالعَذَابِ.

   فائدة: لكي تتذكر أوزان صيغ المبالغة احفظ العبارة الآتية: (هُوَ مِقْوَالٌ كَذَّابٌ، وَأَنْتَ حَذِرٌ، واللهُ غَفُوْرٌ رَحِيْمٌ) فإن كل كلمة كُتبت باللون الأحمر على وزن من هذه الأوزان.

   فائدة: صيغ المبالغة تعمل عمل فعلها، إن كان الفعل لازمًا فتكتفي برفع الفاعل، وإن كانَ متعديًا فتنصب مفعولا به.

أمثلة معربة:

الكتاب على الطاولة: الكتاب: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره. على: حرف جر. الطاولة: اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره، وشبه الجملة من الجار والمجرور في محل رفع خبر.

أسئلة:

الكتاب على الطاولة: الكتاب: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره. على: حرف جر. الطاولة: اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره، وشبه الجملة من الجار والمجرور في محل رفع خبر.

اشترك في قنواتنا على يوتيوب

قناة عبد الرحمن

فريق العمل

هذا النص هو مثال لنص يمكن أن يستبدل في نفس المساحة، لقد تم توليد هذا النص من مولد النص العربى، حيث يمكنك أن تولد مثل هذا النص أو العديد من النصوص 

فريق العمل

هذا النص هو مثال لنص يمكن أن يستبدل في نفس المساحة، لقد تم توليد هذا النص من مولد النص العربى، حيث يمكنك أن تولد مثل هذا النص أو العديد من النصوص